لماذا ليس لدينا مدارس نقدية ؟

هذا سؤال كبير بالطبع وأنا لا أملك الأهلية الكافية للإجابة عليه، لكن أُنبه إلى ما أراه مهما حسب ملاحظة في معظم ما يدور في المجال، وهو انطلاق معظم الممارسات النقدية لدينا من دافعين الانطباع والدوافع الشخصية
الانطباع في مجمله مجموعة أفكار، وتفضيلات، وامتعاضات، وتصورات ناقصة، لا تُبنى على أسس مطردة سوى تصورات لحظية، وتحليلات تشبه التخمينات والفرضيات، يفترض بها أن تقال وتنتهي في الدردشة مع الأصدقاء، لا أن تصبح رأيا نقديا معلنا.
أما الدوافع الشخصية فهو مجال لا ينقضي الحديث فيه، كثير من النقاد، ينصر فكرة أو يعاديها لعلاقات شخصية بأصحابها! أو نتيجة مجاملات، أو عداوات سابقة، أو ركوبا لموجة ما، أو ببساطة لكونه لم ينل نصيبه من الكعكة.
بعد هذه التقدمة:
إن أهم السمات التي تميز المدرسة النقدية أن تكون آراء المنتمين إليها تنطلق من بناء مؤسس.
والتأسيس هنا يكون أولا في فهم الظواهر، وذلك بتصور كيف تشكلت ولماذا ومراحل هذا التشكل، حينها يمكن للناقد باقتدار أن ينطلق في نقده منطلقا واعيا ويحكم على الظواهر حكما صحيحا ويستطيع نتيجة هذا الفهم المؤسس لا أن يحكم فحسب بل أن يرى إلى أين سيتجه تطور الظاهرة، ونتيجة لهذا الغياب -أعني غياب الفهم- أصبح من الطبيعي أن ينحصر دور المثقف عندنا في ملاحقة المستجدات وتوزيع صكوك الأحكام عليها فقط.
وثاني أشكال التأسيس -وأهمها- الذي يميز المدرسة نقدية، هو انطلاقها من أسس معرفية متكاملة تجعل آراء المنتمين إلى هذا الإتجاه أو المدرسة بجميع أوصافهم مطردة ومتسلسلة وتعود إلى أصول واحدة.
ما يحدث نتيجة غياب التأسيس هذا أننا نجد المثقف أو الناقد تفكيكيا حينًا و بنيويا حينا وحداثيا حينا وسلفيا حينا أخرى، ومناصرًا للتجديد مرة ومحاربا لأي تغير في الأشكال الأدبية مرة أخرى.
في النهاية يظهر مثقفونا ونقادنا بصورة الناقم على الأشكال المعرفية الطارئة والاكتفاء بالسخط والتحلطم في وسائل التواصل دون إسهام حقيقي في تشكيلها
أنوه هنا إلى أن القول الصائب في قضية ما الصادر عن مزاج إنطباعي أو دافع شخصي لا يجعله مستحقا لاسم الممارسة النقدية.
وسلامتكم

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s