لم أقرأ يوماً لأتعلم ..

في صباي نشأت بحي شعبي يتجمع الناس بداخله في تكتلات وفقاً لصلاتهم العائلية وقرابتهم، وتتحدد مكانة الفرد وسطوته بعدد أقاربه، فالمزعج أنور مثلاً يتلفظ على الجميع ذهاباً وإياباً ولا يقترب منه أحد لأن العصابة المكونة من أشقائه وأبناء عمه ستفتعل معركة دامية.كنت أكبر أولاد أسرتي والذكر الوحيد في أقربائي ولذا كنت الأضعف بداخل الحي. شاركني … متابعة القراءة لم أقرأ يوماً لأتعلم ..

سقف

اعتدت أن أبِيتَ كلَ ليلةٍٍ مُحَدِّقاً في سقف غرفتي، مُحَوِّلاً إياه إلى سبورة أوهامي. بوسط سقفي رَسمتُ ابتسامة كبيرة لتحييني صباحاً. كلما سكنت منزلاً جديداً توقفت لأتأكد من السقف، رفيق الليالي المؤرقَة. أكْرَهُ الأسقفَ الملونةٍ، قاتمةً كصدأ، وحلَِةٌ كمستنقعٍ ضحل. أفقد عليها أفكاري باستمرارٍ،  وأبات حتى الصباح ملطخاً فيها. حِينما سكنْتُ بالسكن الجامعي لم يكن … متابعة القراءة سقف

ليلة ودنة

حينما دخلت مكتبته، أبصرت بنياناً بلا جدران - أو هكذا خُيل إلي- على ارتفاع الجدار وعرضه تراصت الكتب وكأنها جزء من تكوينه الصخري، مجلدات من أنواع شتى بعضها متفقة الحجم واللون، وبعضها متباينة، وفي إحدى الأركان، كتب رُصّت بشكل أفقي؛ لضيق المساحة. بعد أن أبلغته بدعوة والدي له إلى وجبة الغداء غداً، بقيت فاغراً أنظر … متابعة القراءة ليلة ودنة

بيكاسو

  بالمعنى الأولي للصوصية لم يكن لصاً، كان فيلسوفاً كادحاً، وتلهفه الآن تحت النافذة ليس لإصابته بنزلة رئوية، وإنما عَرَضٌ لارتفاعِ الإدرنالين في جسده. بدافعٍ من الغضب قرر اقتحام شقة الثري المتعجرف الذي ركل سلة طعامه ظهيرة اليوم، دفعه إلى هذا اعتقاده أن قيمة الوجبة لديه تساوي عشرة آلاف من مالِ هذا الثري، وأثر العقوبة … متابعة القراءة بيكاسو