رماد بارد

قلما ينفلت عني التماسك والهدوء، أحتفظ أمام الآخرين برباطة جأش نادرة، أعاملها كمسألة حياة أو موت، وكلما ضاقت روحي وشعرت بهذا الخيط ينفلت من يدي؛ أغلقت هاتفي خوفا من كتابة حرف واحد أكشف فيه عن دخيلة نفسي، أنا من البقية المنتمين إلى جماعة (وتجلدي للشامتين …) ، وأحد أولئك الذين يبتسمون وفي قلوبهم غيظ عظيم، … متابعة القراءة رماد بارد

عن كلوبهاوس والبرجوازية والأسئلة الوجودية.

هذه التدوينة لا تشرح التطبيق ولا تتحدث عن الأمور التقنية، وربما أكتب لاحقا عن ذلك، أكتب لأكسر حالة التوقف عن الكتابةقبل أيام شاهدت تغريدة لأحد الأصدقاء بها رابط لغرفةٍ في تطبيق كلوبهاوس شدني الموضوع وبدافع الفضول واللقافة ضغطت على الرابط ثم سجلت رقمي ووصلتني خلال دقيقة دعوة منه، فهمت فيما بعد أن دخول التطبيق ليس … متابعة القراءة عن كلوبهاوس والبرجوازية والأسئلة الوجودية.

كل الأشياء هادئةٌ على السطح!

مضى أسبوعان عجيبان بعد آخر تدوينة في اليوميات ، أحداث يومية متوالية، وأفكار ازدحمت في رأسي أما على السطح فكل شيء يبدو هادئاً..كنت احكي لصديق منذ أيام عن السنوات الثلاث الفائتة وأخبره أنها أطول مدة أقضيها في مكان واحد واشتكيت من شعور الصدأ في روحي وأني عشت وعملت في معظم المناطق عدا الشمال ومن عجيب … متابعة القراءة كل الأشياء هادئةٌ على السطح!

بقايا مكياج على وجه المهرج

رأيت مرةً في لقاء عائلي طفلًا يجلس بجوار والده يسيل اللعاب على جانب وجهه، مفتوح الفم يتأمل أقاربه، وفي لحظة من لحظات الصمت التي تتوسط الأحاديث مد أحد الكبار إليه يده مشاكسًا هدوءه ، فانفعل الصبي بعفوية وعض يده، ثم ارتفع الضحك في المجلس من تصرفه، تفاجئ الطفل وغمرته الضحكات بإحساس الظرافة، وأعجبه الشعور فاسترسل … متابعة القراءة بقايا مكياج على وجه المهرج

الخائن الذي يجهل نفسه

تُشكل مقولات الحرب وما تناقلته الأمم في شأن الصراع إرثا عظيما في التجربة الإنسانية، يتجاوز الحرب إلى الحياة؛ ويجعلُ المتأملَ فيها بعيدَ النظرِ، متسعَ الأفق، وإن افتقرت حياته إلى التجربة الكبيرة. مما أتمثل به في هذ الإرث الإنساني عبارة بارعة تقول: أن أكون فرداً في جماعة الأسود أحب إلي من أن أكون قائدا لقطيع النعاج. … متابعة القراءة الخائن الذي يجهل نفسه